رئيس مجلس الإدارة و المدير العام

رئيس مجلس الإدارة و المدير العام


نبذة عن المهندس مروان الحايك، رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام

يتولّى المهندس مروان الحايك، منذ شهر آذار 2010، منصب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة ألفا، الشبكة الخلويّة اللبنانية الأولى التي تتولى إدارتها أوراسكوم للإتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة، واضعاً خبرته العالمية في خدمة قطاع الاتصالات في وطنه الأم ليرقى بشبكة ألفا إلى أعلى المستويات. وهو يسهم من موقعه الريادي، في وضع قطاع الإتصالات في لبنان مجدداً على الخارطة الإقليمية، وخصوصا عبر إدخال تكنولوجيا كل من الأجيال الثالث (3G+) والرابع (4G) والرابع المتقدم (4G+) إلى لبنان. وشركة ألفا كانت أوّل مشغّل خلوي يطلق كل هذه التكنولوجيات في لبنان تباعا.

يتمتع مروان الحايك بخبرة متميزة في قطاع الاتصالات، تمتد لأكثر من 22 عاماً في العمليات والخبرة الميدانية. بداية الحايك كانت من لبنان مع شركة FTML (فرانس تيليكوم في لبنان) – تحت الإسم التجاري Cellis حيث كان في عداد الفريق التأسيسي الذي بنى أوّل شبكة خلويّة GSM في لبنان، والتي تُعرف اليوم بإسم "ألفا"، قبل أن ينضمّ في العام 1999 إلى عائلة أوراسكوم تيلكوم القابضة، حيث تولىّ العديد من المناصب في الشركات التابعة لمجموعة أوراسكوم تيلكوم وفي الشركة القابضة. وفي أيلول 2007 إنضمّ إلى شركة Mobinil، التي تضم أكثر من 30 مليون مشترك في مصر كنائب للرئيس لشؤون التكنولوجيا حيث تولى مسؤولية وإدارة عمليات كل من الشبكات والبنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات. ومع فوز شركة أوراسكوم تيلكوم بعقد إدارة شبكة ألفا اللبنانيّة في شباط/فبراير 2009، وفي موازاة منصبه في شركة موبينيل Mobinil، عُيّن عضواً في مجلس إدارة شركة "ألفا" وأوراسكوم تيلكوم لبنان OTL، قبل أن يصبح في العام 2010 رئيسا لمجلس إدارتها والمدير العام.

قبل عمله في موبينيل، كان الحايك نائب الرئيس والمدير الفني الرئيسي في Mobilink في باكستان، حيث لعب دوراً رئيسياً في الوصول إلى عدد مشتركين فاق الـ 30 مليوناً في أقل من أربع سنوات. وبين عامي 2000 و2002، ومن خلال موقعه مديرا تقنيا للشّركة ومسؤولا عن الفرق التقنية على إختلافها، كان الحايك جزءا من الفريق الذي بنى شبكة شركة سبأفون الخلويّة في اليمن. وفي الفترة الممتدّة من كانون الثّاني 2002 حتى حزيران 2003، كان للحايك دور أساسي في تطوير الأعمال من خلال منصبه مديرا تقنيا لأوراسكوم تيلكوم القابضة، حيث عمل على مشاريع واستحواذات عدة في أفريقيا وآسيا.

ساهم الحايك في المناصب المختلفة الّتي تولّاها ضمن مجموعة أوراسكوم، في زيادة عدد المشتركين الى أكثر من 120 مليونا، وفي بناء بنى تحتيّة بقدرة إحتواء تزيد عن 60 مليون مشترك.

مروان الحايك حائز على درجة الماجستير في الاتصالات والهندسة الكهربائية من "كلية البوليتكنيك في مونس”، بلجيكا. شارك في العديد من الدورات التدريبية في المجال التقني ومجال تكنولوجيا المعلومات والإدارة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر: Harvard، MIT، INSEAD، CCL، HEC وغيرها.

هو عضو في مجلس الميثاق العالمي للأمم المتحدة – لبنان وGoal Leader لهدف التنمية المستدامة رقم 9: الصناعة، الإبتكار والبنى التحتية.
انتخب في شباط 2018 عضوا في مجلس إدارة سامينا وهو تحالف شركات الإتصالات الرائد. وهو أول رئيس مجلس إدارة لمشغل لبناني ينضم إلى هذا المجلس القيادي الرائد.

في مسيرته المهنيّة، نال الحايك جوائز عدّة تقديراً لمساهماته في تقدّم قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. فحاز جائزة رجل العام في الشرق الأوسط Operator Telecom Leader of the Year 2016 في قمة مجلة تيلكوم ريفيو الرائدة التي جمعت كبار مسؤولي الإتصالات في المنطقة والعالم. كما حصد في عام 2012 جائزة “Leaders Merits Award” من المجلة نفسها. وفي حزيران 2011 سمّتهُ أكاديمية "جوائز الإنترنت العربية"، "رجل العام في قطاع الاتصالات في المنطقة العربية لعام 2011".
كُرّم الحايك في منتدى الأعمال "بيزنسس 2012" بحصوله على جائزة الــ "Visionary Entrepreneur Award" . فضلا عن ذلك، وفي العام نفسه، كرّمتهُ "المنظّمة العربية للتنمية الإدارّية" التابعة لجامعة الدول العربّية بمنحه "وسام الإستحقاق الذهبي في مجال القيادة الحكيمة." كما حصد عام 2014 "الوسام الذهبي في مجال الريادة في إدارة الإقتصاد الرقمي على مستوى الوطن العربي" من أكاديميّة "تتويج"، تكريماً له على إنجازاته الّتي ساهمت في تقدّم الإقتصاد الرّقمي في لبنان.